من الجاني في “كوم هتيم” التي تُجدد آلام الثأر بأبوتشت؟

الأحد 28 يناير 2018
أخر تحديث : الأحد 28 يناير 2018 - 8:26 مساءً

الأسلحة في كوم هتيم

كتب – محمد المرواني
من ينفخ في النار؟ من وراء تجدد الخصومات الثأرية في “كوم هتيم” بمركز أبو تشت شمال قنا؟ مسرح الأحداث الدامية التي تتجدد ما بين الحين والأخر لتزعزع الأمن والاستقرار بالمركز والمراكز المجاورة فمنذ عصر الخميس الماضي وحتى مساء أمس الجمعة تجددت الاشتباكات المسلحة بين عائلتي “الطوايل والغنايم” ونتج عنها مقتل شخص من عائلة “الطوايل” لتبدأ حلقة جديدة من مسلسل سلسال الدم في تلك القرية التي باتت “سيئة السُمعة” من الناحية الأمنية.

تجدد الاشتباكات 
بدأت الاشتباكات بين العائلتين “الطوايل” و”الغنايم” من جديد ليسقط قتيل جديد لترتفع قائمة ضحايا الخصومة الثأرية بـ”كوم هتيم” إلى 15 قتيلًا وبسقوط قتيل “أحمد عباس أمين” 50 عاما، عامل، وسط الزراعات ووسط تبادل الطرفين إطلاق النار ظلت جثة العامل القتيل ما يزيد عن ساعة وسط الزراعات بسبب صعوبة دخول الإسعاف إلى موقع تواجد جثة القتيل التي نقلت بعد وصول قوات الأمن إلى مشرحة مستشفى فرشوط المركزي بعد توقف إطلاق النيران التي لا يعرف أحد من يمد تلك القرية بهذه الكميات الهائلة من الذخائر والأسلحة ليزكي فتنة القرية “كوم هتيم”.

وأمر مدير الأمن بتمركز القوات بدوره تفقد اللواء علاء محمود العياط مدير أمن قنا يرافقه اللواء أشرف رياض مدير مباحث المديرية وعدد من القيادات الأمنية قرية “كوم هتيم” التابعة وأمر بتمركز القوات بين منازل العائلتين لمنع أي اشتباكات.

إزالة منازل المتخاصمين 
وشنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن قنا بالتنسيق مع الوحدة المحلية لمركز ومدينة أبوتشت شمال قنا حملة لإزالة عدد من منازل أطراف الخصومة الثأرية التي تجددت مرة أخرى مساء أول أمس الخميس في محاولة لمنع استخدام المنازل في إطلاق الرصاص من أعلى الأسطح وتخزين الأسلحة خاصة أن بعض هذه المنازل مهجورة فضلًا عن استمرار الحملة على جميع المنازل المخالفة والمهجورة.

إخطار بمقتل عامل 
وكان اللواء علاء محمود العياط مدير أمن قنا قد تلقى إخطارًا بمقتل أحمد عباس أمين، 50 عامًا، عامل، من عائلة الطوايل بمنطقة الزراعات بالقرية بعد تجدد الاشتباكات بين عائلتي الطويل والغنايم بالأسلحة النارية فيما انتشرت قوات الأمن علي أطراف القرية وخاصة القريبة من الزراعات.

الجدير بالذكر أن هُدنة كانت قد عُقدت منذ عدة أشهر بين العائلتين علي إثر تدخل فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر وقيادات أمنية رفيعة المستوي فضلًا عن قيادات الأمن بمحافظة قنا ونواب البرلمان بالمحافظة.

رابط مختصر